Wednesday, August 1, 2018

إشارات


اليومين دول كل لما أجتر تاريخي من الرجال عقلي بينقل أوتوماتيك لذكر هذه الآية:


وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ

Thursday, July 12, 2018

تضارب مصالح


هو: مافيش سبب لكل الهري ده. 

هي: ده في نظرك!

هو: لا .. إنت بتحبي الدراما.

هي: يمكن.

هو: قولي طيب.

هي: عجيبة!

هو: ما بلاش تنرفزيني

هي: بتتلكك ليه؟

هو: إيه العجيب.

هي: العجيب إنك عايز تسمع.

هو: قلة مزاج على الفاضي.

هي: اهو، شوفت!

هو: شوفت ايه.

هي: شوفت اللي بتعمله.

هو: بعمل ايه؟

هي: بتربيني!

Saturday, July 7, 2018

فاكهة محرمة

هو: الجواز خنيق .. الجواز بيقتل كل حاجة. نتجوز ليه؟

هي: الجواز هيوفرلنا أوضة مقفولة علينا وسرير. والأهم إن كل الناس هتبقى عارفة اننا نايمين مع بعض ورا الباب ده وهيبقوا مرحبين. 
هو: مش مهم الناس
هي: بلاش الناس .. أهلي وأهلك. لو نمنا مع بعض من غير جواز هيعملوا لنا مشاكل. لكن لو اتجوزنا هيعملوا لنا مشاكل لو ما نمناش مع بعض!
هو: *ضحك هستيري* 

Sunday, April 29, 2018

تكلفة الفرصة البديلة

هي: بتغير عليا؟
هو: لا!
هي: هتغير عليا؟
هو: .. لا!
هي: ليه؟
هو: ما أقدرش على ثمنها .. 

Wednesday, March 28, 2018

موت

طول عمري عندي مشاكل مع الموت. مشاكلي مع الموت بدأت بموت ماما طبعا. لإنه غير منطقي وغير مبرر. قرار قدري عبثي ان شابة تموت وتسيب وراها ثلاث أطفال. 
من يومها وانا عايشة في ظل خوف موت أبويا. من ١٩٩٤ لحد موت بابا في ٢٠١٦ وأنا خايفة بابا يموت. عايشة بالخوف ده في كل لحظة. كان بيزيد كل يوم وأنا شايفاه بيكبر. كان الخوف بيتحول غضب. كنت برفض أعترف انه مريض لو أصابه اي مرض. كنت بتخانق معاه علشان يخف. وأحيانا كنت بتخانق معاه علشان شايفة انه عيان وبيكابر. 
سنين من هذا الخوف. ومع تقدمي في السن بقيت أشوف شبح امي وموتها في المراية. سني دلوقتي كان سنها وانا واعية بها كأم. سنين قليلة بتفصل بيني وبين السن اللي ماتت فيه. شبح مرضها وموتها بيطاردني في كل خطوة.
بس بابا مات وهواجس خوفي من الموت اختلفت. لسة رعبي من موت احبائي بيزيد لكن بقيت متصالحة مع فكرة موتي جدا.
قبل ما بابا يموت كنت شايفة ان في حياة كاملة مستنياني اعيشها. 
دلوقتي حاسة اني عشت كفاية والأهم اني مش عايزة اعيش تاني. 
كفاية كده .. مافيش حاجة في الدنيا تستاهل انها تتعاش. وده مش حزن ولا اكتئاب دي الحقيقة. الحياة كلها يا ألم يا إنتظار للألم. 

مابقتش قادرة انغمس في وهم الحياة .. وده تطور محمود اعتقد. 

ان الواحد يرضى بإنه ميت. ده تطور محمود. 

Saturday, March 24, 2018

عبثية

من كام شهر أحد أقاربي عمل حادثة بالعربية. الحادث أودى بزوجته وطفليه. شابة وطفلين ماتوا بلا سبب واضح غير إنه علبة قدر. 
القدر قرر إن عجلة العربية تفرقع والعربية تتقلب والأم والأطفال يموتوا. 
من يومها وأنا بيلح عليا سؤال ليه القدر اختارهم وأنا لا. هم أطفال لسة قدامهم حياة. وهي زوجة وابنة وام. عندها ناس كثير جدا سايباهم ثكالى. 
لكن انا غير مهمة بالمرة. اختفائي من الحياة ربما يعكر حياة بعض الأصدقاء لساعات. ربما أيام. قد يعكر صفو حياة اخوتي كام شهر.
لكن انا وجودي مش مهم في المطلق. لو الحياة لا تتوقف على أحد فهي بكل تأكيد لن تلحظ حتى اختفائي. يمكن استبدالي بالكامل وبخفة. 
والكلام ده مش كلام الإكتئاب. ده كلام عاقل جدا. 
وبغض النظر عما ستؤدي له حياتي فمش فارقة كثير. سواء في جنة ونار او لا. كل ما حياتي تكون قصيرة كل ما يكون أحسن. 
لكن القدر عبثي عابث. قتل الأم والطفلين. وسابني أنا. 
قتل ثلاث حيوات راغبة في العيش. وسابني أنا. 
وأمثالي في الآخر مش بيموتوا موتة ظريفة وسريعة. أمثالي عادة القدر بيتسلى بقتلهم. 
موتة بطيئة مالهاش أي معنى أو اجابة. 
القدر يتسلى بتعذيبي .. 

أنا تعبت 

Monday, March 19, 2018

فراسة؟

لسبب ما غير مفهوم استوسمت فيه رجولة. لسبب ما غير مفهوم قررت إني أقول له حاجات عارفة إنها بتخلي الرجالة تهرب.
لسبب ما غير مفهوم قررت أحرق كل الكباري.
لسبب ما غير مفهوم عارفة انه هيجي رغم الكباري المحروقة. 
هيعدي .. هيجي طاير.

أنا عايزاه يجي طاير.  

بس مش متأكدة إذا كان إحساسي فراسة ولا أوهام.