Friday, October 31, 2008

تخريفة قديمة


وصلنى إيميل لطيف جداُ واحد بيقول وظائف خالية و الوظيفة المطلوبة هى حاكم عادل للدول العربية . يحكم بالعدل و لا يرضى الظلم و قائمة طويلة
و بما إنى قائدة بالطبيعة زى ما بيقولوا . قلت مافيش أنسب منى للوظيفة دى . بس المشكلة إن أول شرط للوظيفة إن الحاكم يكون عادل و العدل ده صفة مطلقة لا يمكن الوصول إليها ربنا سبحانه و تعالى سمى نفسه العدل، يعنى الله سبحانه و تعالى هو الوحيد القادر على العدل المطلق أما البشر فغير قادرين بأى حال من الأحوال على العدل المطلق أقصى ما بإستطاعتهم هو تحرى العدل قدر الإمكان لأن العدل المطلق يحتاج إلى معرفة مطلقة بكافة الظروف و الملابسات و المعرفة المطلقة غير ممكنة للبشر أحد القضاة الأمركيين كان مكلف بالحكم فى قضية هامة تهم الرأى العام و عندما قابلته إمرأة فى الطريق و دعت له أن يحكم بالعدل و شكرها و قال لها سيدتى إدعى لى أن أحكم بالقانون فليس قادر على العدل غير الله
ما علينا الكلام عن إمكانية تحقيق العدل المطلق بين البشر ممكن يدخلنا فى نقاش سفسطائى مالهوش لزمة ..
نرجع تانى للوظيفة ، حاكم عادل و دى فندناها . الجزء التانى للدول العربية . يعنى من وجه نظرى كمتقدمة للوظيفة إن الوظيفة كده تعريفها واسع شوية . أنا بس كفاية عليا أحكم مصر أما الدول العربية ممكن نأجلها للخطوة اللى بعدها . أنا دايما شايفة أن الواحد يبدأ بنفسه ..
نوصل بقى للسيرة الذاتية بتاعتى ، أنا مش هقول كتير ، أنا مواطنة مثل أى مواطن فيكم لا زايدة مخ و لا ناقصة حاجة عن أى واحد فيكم
نيجى بقى لأهم جزء إيه هو البرنامج بتاعى فى الحكم
أنا مؤمنة بقول شيخنا جمال الدين الأفغانى ، إن مصر فى حاجة إلى ديكتاتور عادل و بما إنى قلت الأول إن العدل نسبى فنتيجة منطقية إنى شايفة إن الحاكم المناسب هو الديكتاتور وأما موضوع العدل ده فكل على حسب طاقته
اكثر القادة اللى بيعجبونى فى التاريخ نابليون بونابرت . يمكن علشان إتولدنا فى نفس الشهر , و معجبة جداً بالحجاج بن يوسف الثقفى ... الراجل ده يا جماعة أسطورة يعنى إن شاء الله لو قررتوا إن أحكمكم توقعوا منى خطبة زى خطبة الحجاج فى أهل العراق .. أنا سأبذل قصارى جهدى طبعاً إنها تكون ببلاغة خطبة الحجاج .
خاصة عندما لخص منهجه .فى الحكم و قال إنى أرى رؤساً قد أينعت و حان قطافها منتهى البلاغة و منتهى الصراحة من الحاكم للمحكوم . و أنا أعد أن ألتزم بمنهج الحجاج ..
أما أسبابى للتقدم لشغل الوظيفة هى إنى شايفة إن الشعب المصرى محتاج لتربية . أكتر من إحتياجه للعدل و الديموقراطية .
و الدليل إنك تمشى فى الشارع تلاقى العيال الصايعة بتعاكس البنات ، و اللى سايقيين بيخبطوا فى بعض و شتائم و مولد و صاحبه غايب . و كل واحد بيرمى أساس المشكلة على اللى جنبه دائماً الأخر هو المسئول أما أنا فمظلوم
تعالوا ناخد جولة فى الجامعات العيال فى طرقات الجامعة أكتر منهم فى قاعات المحاضرات . بيعملوا إيه مش بيعملوا حاجة . هما بس بيقضوا وقت و بيطلعوا رحلات و بيحبوا .. فين الطموح مافيش ، طالب الجامعة ده وظيفته إيه إنه يذاكر بس لأ هما مش بيذاكروا هما بيلعبوا .. و يرجعوا فى الأخر نقول أصل إحنل بلاد متخلفة ..
جولة فى المدارس هنلاقى الحال نفسه . فى المصالح الحكومية حدث ولا حرج إجرائات من إيام الحكم العثمانى ( من وجه نظرى إن الحكم العثمانى كان أحد أهم فترات الظلام فى مصر بس ده هايدخلنا فى نقاش سفسطائى عن التاريخ و ده مش موضوعنا ) و موظفيين مافيش عندهم إهتمام
المشكلة إن بعد ده كله إن الناس دى بتقول إديها كمان حرية . طبعاً أنا مؤمنة إن الحرية دى حق مكتسب للإنسان بالولادة يعنى هى مش فى يدى و لا يد غيرى . كل واحد حر أما قراراتى الديكتاتورية فستكون لتنظيم الحرية فى إطار أنا حر ولكنى لا أضر الأخريين ..
يعنى مافييش مظاهرات ، العيال الصايعة اللى بتعمل شغب دى أنا هاعلقها على أبواب الجامعة و على الكبارى . اللى عايز يعمل مظاهرة يبقى من غير شغب و المظاهرة تكون ضد سياساتى التعسفية و أحكامى القمعية أما بقى إن دولة تانية يحصل فيها حاجة يعملولى أنا مظاهرة هنا ده مرفوض رووح ذاكر يا فاشل و سييب إيد البنت اللى جنبك و بلاش شغل أفلام عربى .
بالنسبة للقضية الفلسطينية فأنا منهجى هو "و سارعوا إلى مغفرة من ربكم و جنة عرضها السموات و الأرض" و اللى مش فاهم ، أنا أقصد اللى شايف نفسه قادر على أنه يحرر فلسطين دلوقتى يتفضل يروح و ما يوجعليش نفوخى أنا و باقى الإخوة سنعد لهم ما إستطعنا من قوة . لإن سياستى هى الأفعال لا الأقوال .. لكن بقى الطنطنة بإن إحنا نعلن الحرب و كل واحد بيقول كده و هو بيشد فى نفس الشيشة و لا بيتفرج على الدش ولا كلمتين يسخنوه و بعدين يرجع يعمل اللى كان بيعمله ده ماينفعش . لإنى لاحظت إن معظم المطالبين بالحرب مطالبيين متحمسيين فى الخطب الرنانة مش بالفعل و اللى عايز يعمل حاجة يتفضل يقرأ الفقرة من الأول
أنا طالبة 3 شهور فقط أحكم فيها البلد بالحديد و النار أوعدكم إنى سأسحل كل واحد مش هايلتزم بالقانون اللى أنا هاعمله . أوعدكم إن اللى هايستغل نفوذه هانفيه فى الصحراء . الطالب اللى مش هايذاكر هاعلقه على باب جامعته . سأعيد عقوبة الجرسة من جديد . هاحلق للشباب الصايع رأسه و و أدهنها عسل و أمشيه على حمار بالمقلوب . و اللى مش هاينفع معاه ده ينفع معاه السحل و التعليق
منهجى هايكون إنى أرى رؤوساً قد أينعت و أعدكم بأنى سأقطفها .
توقعاتى إذا نجح برنامجى فى الحكم إنى أغتال . لو إتحرك الشعب ده و إغتالنى أبقى نجحت فى تربيته و يبقى الشعب نضج و يقدر يحكم نفسه بنفسه . لكن لو فضل محلك سر كالعادة يبقى شعب يستاهل السحل . و يبقى الأمل فى إن إحنا نفنيه و نجيب غيره علشان ورانا مهام جسام نعملها .. ( لما بقول نفنى الشعب أكيد أنا كمان معاه لتقولوا هى فاكرة نفسها حاجة غيرنا ولا إيه . أنا هاكون أول واحدة يتنفذ عليها القانون )
أنا أكيد مش هاعمل أى حاجة مما سبق لتأمين حكمى ، أنا هأعمل كل حاجة لتربية الشعب المصرى على النظام .
طبعاً أنا سأحتاج لطقم من المساعدين ، و دى وظائف شاغرة للى يحب يتقدم . شرطى الوحيد الولاء للبلد دى . مطلوب رئيس وزارة و وزراء بس أهم وزير هيكون وزير السحل اللى هيكون ضمن مسؤلياته تنفيذ القانون و ضرب المربوط و السايب . شرط آخر يجب توافره فى الطقم المعاون إنهم يكونوا عارفين إن نتيجة نجاحهم هى قتلهم و التخلص منهم و يجب أن يقسموا ألا يحاولوا حماية أنفسهم من الشعب لما يفوق .
ما رأيكم دام فضلكم ؟ ميين فيكم شايفنى مناسبة للوظيفة ؟ ولا أحسن نكمل الديكتاتوريه و أقفز إلى سدة الحكم عنوة ؟ أنا ديموقراطية إلى أبعد الحدود ..
مستنية طلبات التقدم للوظائف المختلفة فى إدارتى الجديدة
الرئيسة الجديدة للدولة المصرية ( أصل أكيد مش هتكون جمهورية لازم نخترع إسم جديد ولا هما اللى عملوا الجمهورية أحسن مننا فى حاجة ؟!! )

11 comments:

blue-wave said...

اؤيدك وبقوة طبعا
معاااااااااااااااااكى يا ريس:))
بس شوفيلى بقى منصب رئيس الوزراء:))

Shimaa Gamal said...

إنت تأمر :)) أنا الحكومة بتاعتى من الشعب و للشعب . بس المناصب فيها بأولوية الحجز و لحسن حظك منصب رئيس الوزراء فاضى .
مبروك عليك

:))))))))))))))

إبـراهيم ... معـايــا said...

موضوع طويييل وممتع يا أستاذة "شيمـاء"، أنا بس حبيت أعدي أفكرك إنك من الناس اللي بطلت تييجي عندي خااالـــص


وهذه تحياتي

بطلت قوووووووووي أفكر الأفكار السلطوية التحكمية الديمكتاروطية دي


خالص تحياتي وسلطة زبادي



اللأيام .. سابع، وثامن وتاسع

Shimaa Gamal said...

مين قال إنى بطلت أزورك ، أنا صاحية لكل لعبة .
Your Blog is on the top of the list on my reader. My mornings aren't complete without checking what's new on your blog.

بس إنت عارف بخاف أعلق التعليقات اللى من صنف أحب أضيف إضافة هى كانت رقاصة و بترقص .

شكرًا على السؤال و سامحنى على قلة التعليقات .

كل سنة و إنت طيب

مدحت محمد said...

اجمل حكم
اننا نحكم نفسنا الاول

L.G. said...

شيماء غبت عنا اين انت ؟

Shimaa Gamal said...

L.G
شكرًأ على السؤال ، الإختفاء نتيجة مجموعة كراكيب جت ورا بعض
أختى كانت فى زيارة للقاهرة و بعدين العيد و بعدين جدى مريض و الماجستير مش عارفة أكتب فيه أى حاجة و فى وسط كل ده حالة مزاجية غير مستقرة .

شكرًا على السؤال مرة تانية و إن شاء الله مش هاختفى كثير تانى . بس فى مواضيع جديدة فى المدونة الإنجليزى . الإختفاء مش كامل
:)

كل سنة و إنت طيبة ، عام هجرى و ميلادى جديد . إن شاء الله ربنا يجعله عام خير عليكى و على كل اللى تعرفيهم

Shimaa Gamal said...

مدحت محمد
أولاً شكرًا على الزيارة و التعليق
ثانيًا "نحكم نفسنا الأول " حاجة من أصعب الحاجات

عندك حق

Ahmad said...

صح يا مدحت
يوم ماكل واحد يعرف يحكم نفسه
حيبقى الحاكم بالاختيار

Leo said...

I want the position of Financial minister... o adi da2ni law sheftnei ba3d sharen ;)

Shimaa Gamal said...

keteer 2 months, the job could be done in 1 ;)

50-50? ;)