Thursday, March 23, 2017

حسد ..

هي: لو شوفت البنات وهم متنحين فينا كنت قلقت نفس قلقي. 

هو: *مبتسما* بطلي مبالغة

هي: وحياتك إنت الحقد كان باين على وشهم. لم يكلفن أنفسهن حتى عبء إخفائه.

هو: ليه ده كله؟ 

هي: بيحقدوا عليا علشان سعيدة معاك. 

هو: يا ساتر. ليه كده.

هي: ما كل واحدة في حياتها واحد منكد عليها ومنكدة عليه. لكن أنا أيامي في قربك كلها سعادة.

هو: يا سيدي .. طيب كويس إنك سعيدة. ما تخافيش من الحسد. وسيبيهم الحقد ياكلهم.

هي: أقولك سر؟

هو: خير! 

هي: مش مفروض إنهن يحسدوني. المفروض أنا أحسدهم.

هو: تحسديهم على إيه؟ 

هي: هن يحسدنني على السعادة. لا تدرك أيهن أنني لا أستطيع مثلا أن أحاول ممارسة "النكد" في محيطك. 
مافيش واحدة فيهم تعرف اننا سعداء علشان مش مسموح بالزعل. مافيش واحدة فيهم تعرف ان في الوقت اللي هي بتنكد
 على اللي معاها ويرجعوا يتصالحوا. أنا ما أعرفش أعمل كده. 
لو نكدت عليك هننتهي .. مهما كانت الأسباب. 

هو: وإنت زعلانة؟ 

هي: هو أنا أقدر؟

هو: بحسب .. تعرفي، شكلهم حسدونا فعلا 

هي: مش قلت الحسد خرافات؟

هو: الحسد خرافات .. كلامك مش خرافات

هي: آخر مرة .. 

هو: ... 

No comments: